• صوت القرويين

    الجمعة، 23 مارس 2018

    بعد النداء لإلغاء التعصيب من الميراث.. نداء من أجل المحافظة على نظام الإرث الإسلامي كما شرعه الله تعالى

    هوية بريس – عبد الله المصمودي
    بعد النداء العلماني لإلغاء التعصيب من الميراث، والذي أطلقه عدد من المثقفين والسياسيين والإعلاميين والفنانين، تم إصدار نداء مناهض له من أجل المحافظة على نظام الإرث الإسلامي كما شرعه الله تعالى.
    وحجة هؤلاء، أن للإرث في الإسلام نظاما تشريعيا ربانيا، نصت عليه أحكام قرآنية، وأحاديث نبوية، وهو من محكمات الدين التي لا يمكن الاجتهاد فيها، والدليل أن كل دعوة لإبطال أي حكم تشريعي من منظومة الميراث، يؤثر في تلك المنظومة ويخل بتوازنها، ولذلك فإن المنادين بالمساواة في الإرث، يعجزون عن تقديم نظام بديل، يحدد الأنصبة ومن يستحق الميراث، ويبين أسباب الموجبة له، والموانع التي تمنعه.
    وكان عدد من المثقفين والسياسيين والإعلاميين والفنانين، قد أطلقوا نداء أول أمس الأربعاء، طالبوا فيه بإلغاء التعصيب من الميراث، في خطوة جديدة، ومطلب أقل من دعوى “المساواة بين النساء والرجال”، وذلك كخطوة أولى، يمكن أن تكون بداية لإلغاء أحكام الإرث الشرعية، وإحلال قوانين وضعية بدلها.
    كما تجدر الإشارة إلى أن الباحث في قضايا الأسرة ذ. محمد إيكيج، سحب توقيعه على العريضة، مبررا قراره بأن لائحة الأسماء الموقعة تضم أشخاصا لا أهلية لهم، وأن لهم أغراض سياسية وإيديولوجية.
    وهذا رابط التصويت على نداء الحفاظ على نظام الإرث الإسلامي كما شرعه الله تعالى. اضغط هنا.
    تنويه: المقالات والمواضيع المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي أصحابها
    Scroll to Top