جديد الموقع
recent

قصيدة "إن للقدس جنوداً" للعلامة الدكتور محمد الروكي

قصيدة في حق القدس الشريف
لعلامة القرويين الدكتورمحمد الروكي حفظه الله.
إن للقدس جنوداً…..
******
أي خَطْبٍ يا فؤادي***فادِحٍ حَلَّ بـــــلادي
أُمَّتِـي تَرْزَحُ فيـــــه***مالها طَعْمُ سُــــهـاد
جَثَمَتْ فيـه البلايـــا***ترتدي ثوبَ سَـــواد
ورياحُ العُنف هبَّـت***شَابَهَا بَرْقُ الأَعادي
زَمْجَرَتْ ثم اكْفَهَرَّتْ***وتمادت في ازديـاد
ويدُ الغـدر استبدَّــتْ***وطغَتْ بيـن العِـباد
وتُريد القدسَ طُعْمـٌا***سَائغا سَهْلَ ازْدِرَادِ
لا ولا ثُمَّــــتَ لا لا***مَالِقُدْسِـي من بِعَــادِ
لن تضيعَ القدسُ منَّا***أَبـداً رغـم العِـــنَادِ
إن للقـدس رجـــــالاً*** لِحِماها في جِــلاَدِ
إن للقُـدس نفوســـــاً***تفتديها فـــــي وِدَادِ
إن للقـدس أُســــوداٌ*** فِي جبــــال وَوِهَادِ
إن للقدس غِضَابــــاً***فِي قُـراها والبَوَادِي
إن للقدس شُعُوبـــــا***مَعَها في كُـلِّ نـَـــادِ
إن للقدس جُنُـــــوداً***مـن أُطَيْفَـالٍ شِـدَادِ
قاوموا مُنذُ زمــــانٍ***بِطَرِيفٍ وتــِــــــلاَدِ
قد حَمَوْهَا في ثبـاتٍ***بحجارات البـــــلاد
وحمـوها بدمــــــاءٍ***قد غدت أزكى مِداد
كَتَبَــتْ منـهُ فِلَسْطِيـنُ لتالريـخ الجِـــــــــهَادِ
بافتخارٍ واعتــــــزازٍ***وتحـدٍّ واتحـــــــادِ
لن تضيعَ القدسُ منَّا***إن صَحوْنا من رُقَاد
وخطونا فِي ثبـــات***نحو آفاق الرشـــــاد
ومحونا عَـــــارَ ذُلٍّ***سَخِرَتْ مِنْهُ الأَعادي
وشربنا منـه كأســاً***حَنظلاً شـُرْبَ اطِّرَادِ
واصـطلينـا بِلَهِيــــبٍ***تَحْتَـهُ حقْفُ رَمَـــادِ
فاستفيقـي وأفيقـي***أُمَّـةَ المــــجْدِ التِّـلاد
وارقبي النصر بصبْـرٍ***تحت رايات النِّجَادِ
هـذه قُدْسُـكِ يعلـــــو***صوتُها وَهْــيَ تنادي:
مسجدي الأقصى أسيرٌ***ودياري في افْتِقَادِ
أين قومي أيـن أهلي***أين أرضي وَمِهَادِي؟
أين أبطـال السرايــا***أيـن ركني وعمــادي
أين أحبابـي حُماتــي***أين هاتيـك الأيـادي؟
أين أنصاري جميـعا***أيـن فُرْسَـانُ جَوَادِي
أين رُمحي أين سيفي***أين أَطْمَارُ بِجَـادي؟
ياصلاحَ الديـنِ أقْبِــلْ***حَقِّقِ اليوم مــرادي
ضَمِّدِ الجُرْحَ فقـد غَارَ وأَدْمَى في الفــــؤادي
وامْسَحِ الدمع فقـد سال غَزِيراً غَيْر عــــادي
واملأ الأرض سلامًا***وأماناً للعبـــــــــــاد
واكتب التاريخَ عوداً***بَعْدَ بـدءٍ مُسْتَعَــــــادِ
بمدادٍ مـن فخـــــــــارٍ***وطُروسٍ من قَتَــادِ
أ.د.محمـــــــد الروكـــــي
سلا في: 23 ربيع الأول 1439هـ _ 12/12/2017 م
mokhtarat

mokhtarat

يتم التشغيل بواسطة Blogger.