• صوت القرويين

    السبت، 18 فبراير 2017

    حكاية من جامع القرويين | خذ اللحم وأعد لي العلم!!



    يُحكى أن شابا التحق بحِلَقِ العلم طالبا بجامع القرويين، ولما علم أن عدد سنوات الحصول على العالمية هو اثنا عشر عاما استثقل ذلك، فقرر أن يلتحق بالمستوى الأول ابتدائي لكنه كان في آخر كل يوم دراسي يطوف على طلبة كل المستويات ينسخ ما كتبوه ودرسوه في كراسة له.. 
    فلما انتهى العام جمع في هذه الكراسة كل ما يدرسه طالب العلم بالقرويين طيلة اثنا عشر عاما..
    عزم على السفر والعودة إلى موطنه.. فاشترى خبزة ملأها أدما ولحما.. ووضعها في رزمة جمعت كل أغراضه ومن ذلك كراسته..
    وفي الطريق نزل بنهر ليستريح ويتوضأ للصلاة.. وهو يتوضأ من النهر تسلل كلب جائع بعدما اشتم رائحة اللحم في رزمته فحملها بين أنيابه وعدا بها بعيدا.. فلما رآه صاحبنا أخذ يجري ويركض خلفه وهو يقول: خذ اللحم وأعد لي العلم!!
    سمع ما قاله راعٍ بجواره فقال له: يا هذا، الله عز وجل يقول: "وحصل ما في الصدور" لا ما في السطور..
    -----------------
    (*) القصة يحكيها بتمامها مؤذن جامع القرويين سيدي محمد الرايس حفظه الله..
    تنويه: المقالات والمواضيع المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي أصحابها
    Scroll to Top