• صوت القرويين

    الأحد، 1 يناير 2017

    ترجمة الشيخ العلامة أحمد الحبابي رحمه الله

    ولد الإمام العلامة -رحمه الله- عام 1914ميلادية، وتلقى العلم في صغره بالقرويين، من أكابر شيوخها، أمثال: العلامة الحسن الزرهوني، والعلامة محمد بن عبد السلام بناني، والعلامة الحسن مزور، والعلامة بوشتى الصنهاجي، والعلامة جواد الصقلي، وغيرهم.
    حصل الأستاذ رحمه الله على العالمية سنة 1943م بالجامعة، فعين للعديد من المناصب: كالتدريس بالجامعة؛ فعمل مدرسا للتوثيق وفقه الوثائق، كما عين كاتبا عاما لجامعة القرويين في عهد الوزير السيد محمد الفاسي، ومديرا للمعهد الأصلي للفتيات،وبعد دراسة مجموعة كتبه التي وصفت بالنفيسة حاز سنة 2003م على جائزة محمد السادس للفكر والدراسات، وفي سنة 2005م عينه أمير المؤمنين محمد السادس –لما وجد فيه من تألق علمي وعفة نفس وسمو أخلاق- أمينا عاما لـ"لرابطة المحمدية للعلماء" .
    وكانت للأستاذ -شمله الله برحمته- مواقف يشهد له بها التاريخ، ففي سنة 1944م، حكمت عليه الحكومة الاستعمارية بسنة ونصف سجنا، وإبعاده عن وظيفة التدريس بسبب إبعاد أمير المؤمنين جلالة الملك محمد الخامس رحمه الله عن عرشه، وامتناعه عن التوقيع عن بيعة إبن عرفة، وفي منزله كتبت عريضة علماء فاس في المطالبة بارجاع المغفور له إلى العرش، وقد أعقب هذه العريضة اعتصام جميع علماء فاس بالحرم الإدريسي بعد تقديمها وملحقاتها إلى الدائرة الاستعمارية بالرباط.
    وخلف -رحمه الله- العديد من المؤلفات والأعمال نسأل الله يجعلها له في ميزان حسناته، منها:
    - الإسلام المقارن ومرونة الإسلام.
    - أصول الفقه - قواعد وتطبيقات.
    - عالمية الإسلام.
    - الطرق التربوية وعلم النفس من القرآن الكريم.
    وتوفي -رحمه الله- يوم 18 رمضان 1427 هـ الموافق لـ 11 أكتوبر 2006م.
    إعداد: ذ.رشيد قباظ


    تنويه: المقالات والمواضيع المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي أصحابها
    Scroll to Top