جديد الموقع
recent

مقتطف من مقال: "محنة خطيب الجمعة" للشيخ محمد أبياط

نشرت مجلة رسالة المعاهد في عددها المزدوج 13 و14 مقالا للشيخ محمد أبياط بعنوان : محنة خطيب الجمعة، فيما يلي مقتطف من هذا المقال:

"وإن تعْجب فعجبٌ قولهم: لا يجوز لخطيب الجمعة أن يتناول أيَّ جانب من جوانب السياسة، ويؤخذ من قولهم هذا أنهم لا يميزون بين السياسة التي يخوضون فيها، وهي التي يجب حقا على الخطيب تجنُّبه، لأنها لا تليق بمنبر الجمعة، وبين السياسة الشرعية التي يجب على خطيب الجمعة بيانُها للمسلمين، لأنها روح الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولأن مشاكل المجتمع شديدة الصلة بهذه السياسة.

وقد يشترك كلٌّ من خطيب الجمعة ورجل السياسة في عرض المشاكل الاجتماعية، لكنهما يختلفان في المنطلقات والوسائل والغايات، فخطيب الجمعة لا يرى الغاية مسوغة للوسائل غير الشرعية، وغايته أن يرضى الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم عن تبليغه وبيانه.

ومما يثير العجب أيضا، أن الناقمين على خطيب الجمعة تناوله للسياسة التي يجهلونها أو لا يرغبون فيها، يسكتون عنه حين يتلو عليهم خطب المناسبات الوطنية، فما الذي يسكتهم؟ أليست هذه خطبا سياسية في ثوب شرعي؟ أم إنهم لا يجرؤون على مثل هذه المواقف! فلماذا يهاجمون حين لا يخافون، ويتجرأون على حمى الدين؟".

mokhtarat

mokhtarat

يتم التشغيل بواسطة Blogger.