• صوت القرويين

    الأحد، 25 ديسمبر 2016

    ترجمة العلامة علال بن الحسن كنبور


    نسبه وولادته :
    هو أبو عبد الشكور علال بن الخمار بن علال بن الحسن كنبور، وهو من أحفاد الشيخ العلامة المقرئ المحدث المشارك الورع الزاهد الخاشع المدرس المعمر، الحاج الحسن بن محمد بن أحمد بن عبد العزيز الورياكلي الأصل – الجايي المعروف بكنبور وهذا اللقب – كنبور- اتخذه أغلب أحفاده ، وكل أبنائه ، إلا البعض من الأحفاد من اتخذ لقب المرابط.

    ولد سيدي أبو عبد الشكور علال بن الخمار كنبور عام 1351 هجرية/ 1932 م بمدشر زاوية مولاي عبد الرحمان أحد مداشر فخذة عين الريحان ، قبيلة الجاية.

    نشأته وتعليمه :
    نشأ سيدي علال كنبور في أسرة عريقة في حفظ القرآن الكريم بالقراءات السبع ، ومعروفة بالعلم وفنونه المختلفة ، وعلوم القراءات ، فعندما بلغ سن التمييز أخذته عمته إلي بيتها بقرية بوزغروف، ليتعلم القراءة وحفظ القرآن على يد زوجها – وأبن عمها- الفقيه سيدي العربي بن أحمد كنبور –العالم العلامة- ابن الشيخ العالم العلامة المقرئ سيدي الحسن كنبور، ثم انتقل إلى مدشر تلغزا –بنفس المشيخة، فقرأ أجزاء من القرآن الكريم على يد الفقيه سيدي محمد الحوزي من إقليم تطوان، ورجع إلي مسقط رأسه- زاوية مولاي عبد الرحمن – لكتاب مسجد قريته. أتم حفظ القرآن على يد الفقيه سيدي محمد الزروالي الضرير، وأخيه الفقيه سيدي الخمار الزروالي الذي خلف أخاه سيدي الزروالي بعد وفاته، ثم جاء بعدهما الفقيه سيدي عبد الرحمن بن اليزيد العمراني، وعلى يد هذا الفقيه رسخ سيدي علال بن الخمار حفظ القرآن الكريم شكلا ورسما وأداءا. وبعد هذه المرحلة بدأ سيدي علال كنبور يبحث عن من يأخذ عنه العلم، فرحل إلى مدشر ظهر الخشب، حيث كان في مسجده الفقيه المشارط سيدي محمد بن محمد المرابط ، درس عليه الأجرومية، ومتن ابن عاشر ، ومبادئ العقيدة، بالإضافة إلى قراءة القرآن ومبادئ علومه.

    وبعد قضاء سنة مع الفقيه ابن عمه الذي أخذ عنه العربية من متن الأجرومية، دخل مدينة فاس للدراسة وطلب العلم بجامع القرويين، وذلك في شهر أكتوبر سنة 1366 هجرية/1946م، فتابع دراسته فيها بالمستويات والأطوار كلها، فحصل على شهادة البكالوريا سنة 1378هجرية/1955م، والعالمية 1958م. أما الشهادة الثانوية –البروفي- فقد حذفت في عهده . ويحكي رفيقه وصديقه في الدراسة ، الأستاذ الحاج أحمد بن الحاج المدني بونو عن التقائهما ودراستهما بالقرويين فيقول: << وفي هذه السنة لقيني صديق جديد هو السيد علال بن الفقيه السيد الخمار الجاي المكنى كنبور ، وهو الآن أستاذ معي بمؤسسة القرويين ، فوجدته صديقا وفيا ، التقت أفكارنا جميعا فهما وحفظا، ومن ذلك الوقت ونحن نطالع جميعا، وننجح دائما ونكون من العشرة الأوائل ، مرة أنا قبله ومرة هو قبلي من غير فصل في أغلب الأحوال، وبقينا على هذا الحال إلى أن تخرجنا جميعا والتحقنا بالمؤسسة، ومثل هذا الصديق في الصدق والوفاء بالعهد والجد قليل، متع الله تعالى الجميع بالعافية حالا ومآلا ، انه تعالى سميع مجيب وعلى كل ما يشاء قدير، فالحمد لله على بدءا وختاما >>.

    شيوخ الأستاذ :
    لقد درس الشيخ سيدي أبو عبد الشكور علال بن الخمار بن علال بن الحسن كنبور، على عدد كبير من الشيوخ بجميع أطوار التعليم ، في جامع القرويين طيلة 12 سنة، ذكر لي منهم :
    العالم العلامة الفقيه المدرس ، سيدي محمد الزرهوني.
    العالم العلامة الفقيه المدرس ، سيدي محمد – فتحا- محمد الزرهوني أخو سيدي محمد الزرهوني.
    العالم العلامة الفقيه المدرس المؤلف ، سيدي محمد مكوار.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي محمد بن احساين الحايكي الزروالي، من فخذة بني ملول.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي محمد بنكيران.
    العالم العلامة الفقيه المدرس ، سيدي عبد العزيز بن الخياط الزكاري .
    العالم العلامة الفقيه المدرس ، سيدي العباس بناني.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي الودغيري.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي أحمد الحبابي.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، مولاي أحمد الصقلي .
    العالم العلامة الفقيه المدرس ، مولاي أحمد العمراني.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي عبد الكريم العراقي.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي عبد الله الداودي.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي الغمري.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي عبد الرحمان الوردي الجاي من عين الريحان.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي محمد الصقلي.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي الفقيه محمد الإدريسي.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي محمد الحلوي.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي علي الشركي.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سدي عبد الواحد العراقي.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي أحمد الغازي الحسني.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، سيدي أبو بكر جسوس.
    العالم العلامة الفقيه المدرس،مولاي عباس العمراني.
    العالم العلامة الفقيه المدرس، شيخ الجماعة، سيدي عبد الهادي اليعقوبي خبيزة.

    المهام التي مارسها الأستاذ:
    لما حصل الأستاذ الشيخ سيدي أبو عبد الشكور علال بن الخمار كنبور سنة 1378هجرية/ 1958 ميلادية عين إثرها أستاذا بمعهد الفتيات، التابع لجامع القرويين، ثم انتقل منها إلي جامع القرويين، واستمر في التدريس والإقراء يشارك في كثير من فنون العلم إلي أن تقاعد في نهاية سنة 1992م ، ولما نشأ التعليم العتيق بمسجد جامع القرويين عين فيه أستاذا مدرسا حوالي 1995م و مازال يدرس ويقرئ بهذا المسجد إلى الآن، كما مارس الوعظ والإرشاد في كثير من مساجد فاس منذ عهد العالم العلامة سيدي أحمد بن شقرون رئيس المجلس العلمي بفاس، وتوقف عن العمل في الوعظ والإرشاد في أواخر عهد سيدي محمد بن علي الكتاني رئيس المجلس العلمي بفاس، لظروف صحية مثل ما وقع لي - كاتب هذه الترجمة- شخصيا في مهمة الوعظ والإرشاد بمساجد مدينة فاس .

    بداية ونهاية تقبل الله منا ومنهم وغفر الله لنا ولهم ولوالدينا ولواليهم. آمين، والحمد لله رب العالمين.
    عن كتاب: النسمات في تراجم علماء وصلحاء إقليم تاونات
    للأستاذ عبد الكريم احميدوش
    عضو المجلس العلمي المحلي بتاونات
    المصدر: موقع تاونات
    تنويه: المقالات والمواضيع المنشورة بالموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي أصحابها
    Scroll to Top