جديد الموقع
recent

السجن أربع سنوات لمدنسة مصاحف بحي ليساسفة

وضعت الغرفة الجنحية بابتدائية عين السبع بالدار البيضاء حدا لقضية المشعوذة التي قامت بتدنيس مصاحف من القرآن الكريم بحي ليساسفة، مؤخرا، وهي القضية التي أثارت اهتمام الرأي العام الوطني، ودفعت فعاليات المجتمع المدني بالحي الحسني إلى التلويح بالاحتجاج.

هيئة الحكم أدانت، في جلسة عرفت حضورا كبيرا من ساكنة الحي الحسني لتتبع الملف، المتهمة المسماة "غ.أ" بالسجن أربع سنوات، إلى جانب غرامة مالية حددت في 500 درهم.

وتفجرت قضية المشعوذة، التي عملت على تدنيس مصاحف القرآن الكريم، واستنفرت مختلف الأجهزة الأمنية والسلطات المحلية بعمالة الحي الحسني، شهر أكتوبر الماضي.

وجرى اعتقال السيدة الأربعينية من طرف فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن الحي الحسني في حالة تلبس بتدنيس مصحف بمسجد أبي شعيب الدكالي بليساسفة ومحاولة تسليمه للإمام.

وهمت عملية التدنيس التي طالت المصاحف الشريفة خمسة مساجد، وهو الأمر الذي أثار حفيظة الساكنة، واستدعى تدخلا أمنيا كبيرا للوصول إلى المشتبه في قيامه بهذا العمل الشنيع.

واعترفت المشعوذة خلال التحقيق معها من طرف الشرطة القضائية بأن قيامها بهذا العمل باستعمال دم الحيض في تدنيس المصاحف راجع بالأساس إلى رغبتها في الحصول على أطفال، بحكم أنها عاقر.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني أكدت أن مصالح ولاية أمن الدار البيضاء عاينت حالات لتدنيس المصاحف بخمسة مساجد في دائرة نفوذ منطقة أمن الحي الحسني، وهو ما استدعى تكثيف الأبحاث والتحريات الأمنية، وتنسيق الجهود مع القائمين على المساجد، ما أسفر عن ضبط المشتبه فيها متلبسة بتدنيس مصحف شريف ومحاولة تسليمه لإمام. 
هسبريس - عبد الإله شبل
mokhtarat

mokhtarat

يتم التشغيل بواسطة Blogger.