جديد الموقع
recent

العمراوي | بين ما فعله التتار وما يقع لحلب..

كتب الدكتور امحمد العمراوي في تدوينة له على الفيسبوك يقول فيها:
كنت أطالع كتب التاريخ وأقرأ ما فعله التتار بالمسلمين فأصدق بعضه، وأرى كثيرا منه أشبه بالأساطير، وأقرب إلى الحكايات الخرافية منه إلى الروايات الصحيحة التي تنقل واقعا حصل بالفعل، حتى رأيت بأم عيني حلب الشهباء تدك حصونها، وتسوى بالأرض مساجدها، وتهدم بيوتها، ويقتل شيبها وشبابها، ويذبح رجالها ونساؤها، وتنتهك أعراضها وحرماتها، بل رأيت الحياة تعدم في كل شبر من أرضها، والحي بل والجماد يباد فوق كل ذرة من ترابها، والناس: مسلمهم وكافرهم، عربهم وعجمهم، يتفرجون.. فعلمت أن ما كنت أظنه مبالغات هو عين الحقيقة، بل هو بعض الحقيقة. 
اللهم إنك أرحم بكل المستضعفين من أهل حلب وغيرهم من كل خلقك، اللهم إنك تسقي الناس غيثك من الماء بمن فيهم من الشيوخ الركع والصبية الرضع والبهائم الرتع، فاسق هؤلاء المنكوبين في حلب من غيث رحمتك: حفظا لأرواحهم، وصونا لأعراضهم. اللهم إنك وعدت بإجابة دعوة المضطرين، وإنهم مضطرون فأمدهم بمدد من عندك.. وكن لهم بما كنت به لأوليائك والمظلومين من خلقك.. آمين
mokhtarat

mokhtarat

يتم التشغيل بواسطة Blogger.