جديد الموقع
recent

جامع القرويين للتعليم النهائي العتيق



تعتبر مؤسسة جامع القرويين للتعليم العتيق مؤسسة تعليمية عمومية تابعة لوزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية، و هي الأقدم و الأعرق تاريخيا مقارنة بكل من جامع الزيتونة في تونس، و جامع الأزهر في القاهرة.

   بني الجامع على يد السيدة فاطمة الفهرية عام 245ه 859م، وقد خضع عبر تاريخه لمجموعة من التغيرات و الزيادات حيث كان السلاطين يتنافسون في خدمته و بالخصوص سلاطين و ملوك الدولة العلوية.

   فبالإضافة إلى كونه مكان للعبادة فهو جامعة، يفد إليها الناس رغبة في النهل من علوم الدين، فرسالتها بذالك هي رسالة روحية تهدف إلى إحياء القيم الروحية عن طريق تخريج علماء يخدمون الدين، فيعملون وعاظا و مرشدين، و يشاركون في إظهار مبادئ الإسلام.

   و كما ترتبط رسالة القرويين باللغة العربية و بالمعرفة العربية و الإسلامية، فقد ساهمت مساهمة كبيرة في بلورة الهوية المغربية، فهو قلعة و حصن حصين كباقي المعاهد الأخرى لحماية المذهب المالكي و نشره على أوسع مدى و التمكين له خصوصا في إفريقيا، و الأمر كذالك فيما يتعلق بالعقيدة الأشعرية و التصوف السني، و اعتماد رواية ورش عند قراءة القران الكريم.

   ودرس في أروقة هذا الجامع أو الجامعة، و تخرج منها الكثير من العلماء، الذين بروزا و تفننوا في فقه النوازل و الفتاوى، و برعوا في الإجابة عن الوقائع الفقهية المستجدة، مبرهنين على قدرتهم على الاجتهاد و إيجاد الأجوبة و الحلول للقضايا المطروحة في زمنهم.

   وقد تخرج منه كبار العلماء أمثال: الشريف التلمساني ، وابن خلدون ، و لسان الدين بن الخطيب ، و ابن القاضي ، و غيرهم كثير. كما درس فيه الفقه المالكي ابن البنا المراكشي و ابن عربي، و ابن رشيد السبتي...

   و يوم الجمعة 2 دجنبر 1988 تم إحياء الدراسة بهذا الجامع على الطريقة القديمة بأمر من المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني، بدأ بالطور الابتدائي فالإعدادي و الثانوي ثم النهائي، وفي ذالك الوقت لم يكن هناك قانون منظم للدراسة إلا ما يتعلق بالاستئناس بالنظام القديم للدراسة بجامع القرويين و توجيهات الوزارة في الموضوع، و قد استمر الأمر على ما هو عليه حتى صدر القانون رقم 13.01 في شأن التعليم العتيق الذي أحدث الإطار التشريعي للتعليم العتيق بالإضافة المقررات الوزيرية في الموضوع.

   وللإشارة فقد شيدت وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية معهدا للتعليم العتيق أطلقت عليه اسم فاطمة الفهرية بحي التازي المرجة بفاس، يضم الأطوار الدراسية : الابتدائي الإعدادي والثانوية و الذي انطلقت به الدراسة في شهر ابريل من الموسم الدراسي 2013/2014 و احتفظ بالطور النهائي بجامع القرويين إلى الآن و يضم ثلاثة مستويات :

    الأول نهائي – الثاني نهائي والثالث نهائي (العالمية).

   يشتغل المتخرجون من التعليم النهائي العتيق في الحقل الديني في مهام الإرشاد الديني أو التعليم العتيق أو العمومي أو العمل الإداري بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.
mokhtarat

mokhtarat

يتم التشغيل بواسطة Blogger.