جديد الموقع
recent

منبر جامع القرويين


مكان الإنتاج : جامع القرويين، فاس
تاريخ/فترة : 538 هـ/ فبراير 1144م
مستللزمات تقنية : خشب منحوث، العاج، أبنوس، خشب مطعم
الحجم : الارتفاع 60,3م ، العرض 91,0 م ، العمق 75,2 م

صنع منبر جامع القرويين بقرطبة بناء على طلب من الأمير المرابطي علي بن يوسف (1106-1142م). وحسب كتاب "زهرة االآس..." للجزنائي فإن هذا المنبر هو تحفة العالم أبي يحيى العتاد الذي عمر أكثر من مائة عام، وكان أستاذا في الأدب والشعر، وتتلمذ على يديه العديد من طلبة فاس والمناطق الأخرى[2].

يتكون المنبر من ثماني أدراج نلج إليها عبر قوس ذي خمسة فصوص متجاوزة تؤطره نقيشة بخط نسخي وتذكر زخرفة مسنده وجانباه بزخرفة منبري جامع الكتبية بمراكش والجامع الكبير بالجزائر. زينت واجهة المسند بأغصان تنبعث منها زخرفة نباتية تتكون أساسا من سعيفات متناظرة يكون فصها السفلي حلزونيا يشكل قاعدة لزهيرات. وتتمثل خلفية هذه اللوحة في الخشب المرصع أو المطعم التي لم يتبق منه إلا بعض الأجزاء الصغيرة. يؤطرها عقد متعدد الفصوص، تم بناء أجزائه بمناوبة خشب الأبنوس والعاج، يشبه في شكله قوس دخول الخطيب إلى درج المنبر. أما ركنيتا هذا القوس فممتلئة بأغصان بسعيفات. يشبه جانبي المنبر منابر الكتبية وجامع قرطبة من حيث التشبيكات المنجمة والتشكيلات النباتية الرقيقة. فقد تم رسم الطابع العام للوحات بواسطة أشرطة من الخشب المقطعة بدقة تشكل نجمات ذات ثمانية واثنا عشرة رأسا، مستطيلة ومتعددة الأضلاع تنتهي بحافة بارزة من جهة ومقعرة من جهة أخرى[3]، أو أشكال ممدة سداسية الأضلاع. تحتوي هذه الأشكال المختلفة سعيفات منحوتة وفق قاعدة التناظر الصارمة. ويقول هونري طيراس بأن "هذا الأثاث الفاسي يؤكد على أن المنبر المرابطي بمراكش لم يكن حدثا طارئا وجميلا، ولكنه تحفة من التحف التي أنتجها تقليد أندلسي قديم بدأ يتشكل ابتداءا من نهاية القرن العاشر الميلادي مع الخليفة الحكم"[4].

--------------------
[1] - هنري طيراس، ص49
[2] - الجزنائي، ص 100، هنري طيراس، ص 52 ولوسيان جولفان، ص 232
[3] - جولفان، ص 232
[4] - تيراس، ص 53
mokhtarat

mokhtarat

هناك تعليق واحد:

  1. .انضم إلى eToro وقُد ثورة التكنولوجيا المالية

    حكمة الجموع المتداولون الذين يستخدمون CopyTrader™ من eToro يزيد احتمال أن يحققوا أرباحًا بنسبة 60%

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.